عمليات تجميل الأنف – Rhinoplasty

الرئيسية
 عمليات تجميل الأنف – Rhinoplasty

عمليات تجميل الأنف – Rhinoplasty

نبذة مختصرة

مدة التعافي من أسبوعين وحتى 12 أسبوعًا.

تتمكن من مغادرة المستشفى في نفس اليوم

£28,000 متوسط سعر العملية

95% هي نسبة نجاح عمليات تجميل الأنف

وقت العملية يستغرق من ساعة الى 3 ساعات

8 أنواع مختلفة لعملية تجميل الأنف

تجميل الانف

يُعَد تجميل الانف من أكثر الإجراءات المطلوبة للحصول على شكل أفضل للأنف وإصلاح عيوبها المُسببة لمشاكل التنفس، لذلك فهو ليس إجراء تجميلي بحت بعكس ما هو شائع! فمن أهم أهداف الخضوع لعمليات تجميل الأنف:

  • تعديل شكل الأنف الخارجي – خصوصًا تصغير حجمه – كي يتناسق مع باقي ملامح الوجه ويُكسبه – أي الوجه – جاذبية أكبر.
  • حل مشاكل واضطرابات التنفس الناتجة عن العيوب الخلقية.
  • علاج المشاكل الناتجة عن التعرض للحوادث.

سنتعرف معًا في هذا المقال على أهم المعلومات المرتبطة بعمليات تجميل الأنف، كيفية الاستعداد لها، أنواعها وكيفية إجرائها، مخاطرها المحتملة، كما سُنجيب على كل الأسئلة التي قد تشغل بالك عزيزي القاريء الراغب في الخضوع لمثل ذلك النوع من العمليات.

ما هي عملية تجميل الانف “Rhinoplasty”؟

تنقسم الأنف إلى جزئين أساسيين، الجزء العلوي العظمي والجزء السُفلي الغضروفي، وعادةً ما يستهدف جراح التجميل تعديل العظام والغضروف والجلد أيضًا.

إن عملية تجميل الانف هي نوع من الجراحات التجميلية التي تهدف إلى تغيير حجم وشكل وهيكل الأنف مما يساعد على تحسين عملية التنفس في حالة وجود مشكلة إضافةً إلى الحصول على أنف جذابة وخالية من العيوب.

ويُطلق على العملية الجراحية لتجميل الأنف اسم “Rhinoplasty”، وهي تساعد على:

  • ضبط حجم الأنف كي يتناسق مع قسمات الوجه.
  • علاج مشاكل تضخم أو انتفاخ أو تدلي أو اعوجاج الأنف.
  • الحد من النتوء البارز في الأنف.
  • تضيق طرف الأنف العريض.
  • تعديل التواءات جسر الأنف.

من هم الأشخاص المرشحين للخضوع لعملية تجميل الانف؟

يعتمد تحديد مدى مناسبة العملية للفرد على العديد من العوامل الصحية إضافةً إلى مدى واقعية الهدف الذي يرغب في تحقيقه، خاصةً فيما يتعلق بالأغراض التجميلية والشكل النهائي للوجه الذي يسعى للوصول إليه.

وتتلخص الشروط اللازمة لإجراء عملية تجميل الانف فيما يلي:
  • اكتمال نمو عظام الوجه أي أنه من غير الممكن إجراء العملية في مرحلة الطفولة أو المراهقة.
  • سلامة عظام الوجه وخلوها من أي مشكلة.
  • امتلاك صحة جيدة دون المعاناة من أي أمراض مزمنة.
  • الاستعداد النفسي للتغيير الشكلي مع ضرورة “واقعية” الهدف الذي يرغب الفرد في تحقيقه.

أنواع عمليات تجميل الأنف

يُقدم جراحين التجميل مجموعة مختلفة من عمليات تجميل الانف لعلاج مختلف المشاكل المرضية وإبراز الجانب الجمالي للوجه، وتشمل هذه العمليات:

خطوات تجميل الانف

تنقسم خطوات عملية تجميل الانف إلى ثلاث مراحل رئيسية :

المرحلة الأولى: الاستعداد للعملية

ينبغي قبل الخضوع للعملية إجراء بعض الاستعدادات وتتضمن:

  • خضوع المريض للفحوصات والتحاليل المعملية وتخطيط رسم القلب الكهربائي.
  • التوقف عن تناول أدوية السيولة قبل العملية بأسبوعين وتشمل المسكنات مثل الأسبرين والإيبوبروفين وأدوية علاج الجلطات وفيتامين (هـ)، ومن الضروري تعريف جراح التجميل بكل الأدوية التي يتناولها المريض على المدى الطويل أيًا كان نوعها بما يتضمن المكملات الغذائية والمنتجات العشبية.
  • توضيح التاريخ المرضي الكامل للفرد بما يشمل من عمليات خضع لها مُسبقًا.
  • الامتناع عن التدخين أحد أهم العوامل المُسببة في تأخير التعافي بعد العملية وبطء التئام الجروح.
  • تناول فيتامين (ج) المُحفز لتجدد الأنسجة بعد استشارة الطبيب.
  • عدم تناول المشروبات الكحولية في الفترة التي تسبق العملية الجراحية وفي الفترة التي تليها.
  • الصوم عن تناول الأطعمة أو المشروبات لمدة لا تقل عن 8 ساعات قبل موعد إجراء العملية.
  • الالتزام بتعليمات الطبيب فيما يتعلق بأي تعديلات على جرعات ومواعيد الأدوية المزمنة.
  • قد يقوم الطبيب بتصوير الأنف من عدة زوايا قبل العملية وإدخال تلك الصور على برامج الكومبيوتر لوضع تصور تقريبي لشكل الأنف بعد العملية والتأكد ما إذا كان متطابقًا مع طموحات المريض.

المرحلة الثانية: الخضوع للعملية

أثناء العملية؛ يقوم الجراح بعمل جروح داخل فتحات الأنف لإعادة تشكيل العظم الداخلي والغضاريف وإعطاء الأنف مظهرًا مُرضيًا، وتتضمن الجراحة الخطوات التالية :

المرحلة الثالثة: التعافي بعد عملية تجميل الأنف

ويتم في فترة التعافي ما يلي:

  • يتمكن المريض من مغادرة المستشفى في اليوم التالي من الخضوع للعملية الجراحية وأحيانًا في نفس اليوم طبقًا لحالته الصحية مع مراعاة بقاء أحد أفراد العائلة بقربه حتى التأكد من تمام زوال تأثير التخدير.
  • بعد تجميل الأنف يبدأ شكل الأنف بالتغير تدريجيًا مع اختفاء التورم والانتفاخ الموجود بعد الجراحة، ومن الضروري في تلك المرحلة الالتزام بالتعليمات الآتية:

1- تناول جرعات العلاج الموصوفة من قبل جراح الأنف في مواعيدها المحددة.

2- تجنب التعرض لأشعة الشمس قدر الإمكان ولذلك يُنصح باستخدام الكريمات المضادة للشمس وتطبيقها دوريًا على الوجه وخاصةً منطقة الأنف.

3- عدم تناول الطعام إلا بعد التأكد من صحة حركة الأمعاء.

4- ممارسة الحركة الخفيفة والمشي في المنزل.

5- الابتعاد عن التمارين الرياضية العنيفة لمدة لا تقل عن ثلاثة أسابيع بعد العملية. 

6- الحد من تناول الأطعمة الغنية بالملح (الصوديوم).

7- عدم ارتداء النظارات الطبية أو النظارات الشمسية لمدة أربعة أسابيع على الأقل.

8- الحفاظ على جبيرة الأنف جافة في الأسبوع التالي للعملية وحتى موعد إزالتها.

9- الحرص على تناول الوجبات الغنية بالألياف مثل الخضروات والفواكه للحفاظ على حركة المعدة وتجنب الإصابة بالإمساك.

10- الامتناع عن الضحك الشديد الذي يُحرك قسمات الوجه.

  • وتصل الأنف إلى شكلها النهائي في مدة تتراوح ما بين أسبوعين وحتى 12 أسبوعًا.

كم تستغرق عملية تجميل الانف؟

تعتمد المدة التي تستغرقها جراحة تجميل الأنف على حالة المريض وعدد التعديلات المطلوب إجراؤها، فخلال الإجراءات البسيطة التي تتطلب أقل حد من التدخل الجراحي، تستغرق العملية ما بين الساعة والساعة ونصف، أما في الحالات الأكثر صعوبة قد تستغرق الجراحة مدة تصل إلى 4 ساعات.

شكل الأنف قبل العملية وبعدها

مخاطر عمليات تجميل الأنف

من الطبيعي أن يعلم المُقدِمون على جراحات تجميل الانف وجود بعض المخاطر المُحتمل حدوثها، ففي النهاية هي نوع من أنواع الجراحات! تعتمد نسبة حدوث أي مُضاعفات أو أعراض جانبية للجراحة على كفاءة الطبيب وجاهزية المستشفى، وتشمل أشهر المخاطر:

  • مشاكل التخدير.
  • النزيف.
  • العدوى البكتيرية.
  • الانتفاخ والشعور المستمر بالألم.
  • صعوبة التنفس.
  • تغير لون الجلد.
  • الالتحام غير الكامل أو ندوب ملحوظة.

وكما ذكرنا، تُعَد خبرة جراح التجميل العامل الأول والرئيسي في تجنب الإصابة بأي من تلك المخاطر، عدا ذلك قد يُصاب الفرد بأعراض بسيطة بعد العملية مثل الانتفاخ والتورم والتي تزول مع الراحة واستخدام الأدوية ومرور الوقت.

 

سعر عملية تجميل الأنف

تختلف أسعار العمليات الجراحية طبقًا لعدد من العوامل، فهي تختلف من دولة لأخرى وتختلف ما بين طبيب وآخر، وتُعتبر مِصر إحدى الدول الرائدة في مجال الجراحات عمومًا وجراحات التجميل خصوصًا لامتلاكها نخبة من جراحي التجميل المتميزين إلى جانب وجود المستشفيات المتطورة.

إن مصر لا تتميز فقط بتقديم أفضل خدمات الرعاية الطبية عالية الجودة، فهي تتميز أيضًا بتقديم تلك الخدمات بأسعار متوازنة غير مُبالغ فيها بعكس أسعار الخدمات ذاتها في مُختلف دول الشرق الأوسط.

 

من أهم العوامل التي تحدد سعر عملية تجميل الأنف في مصر :

  • خبرة جراح التجميل وعدد الجراحات الناجحة التي أجراها.
  • مدى جاهزية المستشفى واستعدادها لاستقبال مُختلف الحالات إضافة إلى مستوى خدماتها الفندقية.
  • حالة المريض.
  • نوع الإجراء المطلوب تنفيذه والتقنيات العلاجية المُستخدمة.

معايير اختيار الجراح الأفضل لإجراء عملية تجميل الانف :

احترافية الجراح من أهم متطلبات نجاح عمليات تجميل الانف! يُقدم جراحو التجميل في السطور التالية دليلًا بسيطًا عن أهم المواصفات المطلوب توافرها بالجراح المحترف لكل الراغبين في الخضوع لذلك النوع من العمليات وتشمل:

  • شهادات الطبيب: لا بد من حصول الجراح على زمالة الجراحة التجميلية وجراحة الأنف والأذن والحنجرة والتي تتضمن حصوله على تدريب احترافي في هذه المجالات.
  • وجود سجل بالعمليات الناجحة السابقة: يحتفظ جراحو التجميل بصور الحالات التي قاموا بعلاجها قبل وبعد الإجراء وذلك لعرضها على المرضى فيما بعد لتوضيح التغيرات الممكن إحداثها بشكل الأنف إضافةً إلى تقديمها كدليل مادي على مدى احترافيتهم.
  • الواقعية: ينصح الأطباء بالتعامل مع الجراحين الواقعيين ممن يقدموا حلولًا ممكنة التنفيذ والذين لا يعتمدون على رفع سقف طموحات المريض إلى النتائج صعبة التحقيق.
  • الخبرة التكنولوجية: على الطبيب أن يكون خبيرًا بكل التطورات التكنولوجية فيما يتعلق بمجاله ومنها استخدام التصوير والكمبيوتر لتوضيح النتائج المتوقعة بعد العملية من قبل إجرائها ومقارنة شكل الأنف قبل وبعد الجراحة.
  • عدد سنوات خبرة الطبيب وعدد العمليات التي أجراها.

عملية تجميل الأنف بالليزر

  • قد يكون مصطلح “الجراحة” مخيفًا للعديد من الأشخاص نتيجة توقع المرضى حدوث الكثير من مضاعفات الخضوع للجراحات، وهو الأمر الذي أدى إلى ظهور أنواع متطورة من الجراحة للحد من الأعراض الجانبية والمخاطر المتوقعة لها مثل عملية تجميل الأنف بالليزر.
  • يُعَد ذلك النوع من العمليات حلًا أكثر أمانًا للمرضى، ويُفضل العديد من جراحي التجميل اللجوء لهذا الإجراء خاصةً في حالات تجميل الأنف التي لا تستدعي تدخلات جراحية كبيرة.
  • يقوم الطبيب في العملية بإزالة أنسجة الجلد الزائدة باستخدام الليزر الموجه، وعلى الرغم من بساطة الإجراء إلا أنه يحتاج للحس الجمالي من جانب الجراح.

تستغرق العملية حوالي ساعة وقد تصل إلى ساعتين، ويمكن للمرضى العودة إلى حياتهم الطبيعية في غضون يوم واحد أو يومين. تتميز عملية تجميل الأنف بالليزر بسرعة فترة التعافي بعدها إلا أنها – كما ذكرنا – لا تُناسب علاج كل مشاكل الأنف.

أهم الأسئلة الواجب طرحها على جراح التجميل قبل الخضوع للعملية

على كل فرد مُهتَم بعلاج الأنف لأغراض طبية أو تجميلية طرح مجموعة من الأسئلة على الجراح المتخصص للتأكد من الفوائد التي ستعود عليه بعد الخضوع للإجراء، تتضمن هذه الأسئلة:

  • هل يمتلك الطبيب صور لحالات سابقة قام بعلاجها؟ وهل يمكن الاطلاع عليها؟
  • ما هي الحلول المتوفرة في حالة عدم رضائي عن شكل الأنف بعد العملية؟
  • كيف سيتغير شكل الأنف مع مرور الوقت والتقدم في السن؟
  • ما هي المخاطر المحتملة المرتبطة بحالتي؟ وكيف يُمكن تخطيها؟
  • ما هي المدة المطلوبة للتعافي؟ وما هي احتياجاتي في تلك الفترة؟
  • ما هو المستشفى الذي سأخضع فيه للعملية؟ وما هي تجهيزاته الطبية؟ وهل يقدم خدمات رعاية جيدة بعد العملية؟ وما هي تكلفة إجراء العملية فيه؟ وما هي خياراتي الأخرى؟

وفي النهاية، من المُهِم معرفة أن عملية تجميل الانف إجراء جراحي ليس بالخطير ولكنه يُمثل تحديًا كبيرًا نظرًا لتأثيره على شكل الأنف الموجود بمنتصف الوجه؛ أي أنه عاملًا أساسيًا في جمال وجاذبية الوجه، وتُسبب أبسط التغيرات الجراحية مجموعة من النتائج الضخمة، لذلك فإن هامش الخطأ في هذا النوع من العمليات شديد الصِغَر.

عليك بالحرص الشديد إذا ما أردت الخضوع لعملية الأنف التجميلية واتخاذ الوقت الكافي للوصول إلى افضل دكتور تجميل انف فى مصر والتعرف على الحلول الأفضل المناسبة لحالتك كي لا تتأثر سلبًا وتتجنب الحاجة إلى إعادة الإجراء.

المقالات المتعلقة

اكتب لنا تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *